منتدى الأمل
حللت أهلاً .. ووطئت سهلاً ..
ياهلا بك في منتدانا ..
ان شاء الله تسمتع معانا ..
وتفيد وتستفيد ..
وبانتظار تسجيلك و مشاركاتك وابداعاتك ..


 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 عالمية التركية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أميرة المنتدى
المديرة العامة
المديرة العامة
avatar

الجنس : انثى
مشاركاتيے : 451
الاوسمة :
تاريخ انظمامي للأمل : 01/03/2012

مُساهمةموضوع: عالمية التركية   الأحد يونيو 03, 2012 1:50 pm

لماذا اللغة التركية ؟


لهجاتها، وجذورها التاريخية،
ولغناها من ناحية المفردات، واهمية التركيا المتزايدة على الصعيد العالمي.
ان اللغة التركية وفروعها تنتشر على ارض واسعة تمتد من منطقة الشرق الاوسط
والى البلقان، ومن شمال اسيا الى وسط اوربا، مما جعل منها لغة الكتابة في
الكثير من دول العالم. ولللغة التركية مكانة خاصة بين لغات العالم حيث ترجع
اللغة التركية الى ماقبل 1250 عام حيث الكتابات القديمة، اضافة الى انها
غنية من ناحية اللهجات حيث تمتلك لاكثر من 20 لهجة.


وكنتيجة لتطور تركيا من الناحية
الاقتصادية والسياسية والثقافية فقد بدات اللغة التركية التي يتكلمها
(اللغة المستخدمة في تركيا) اهالي الاناضول والتي تعتبر بدورها المنطقة
الرابطة بين اوربا واسيا، والمنطقة المجاورة للاناضول، فان اللغة بدات
بالانتشار ويزيد هذا الانتشار يوما بعد يوم، حيث اكتسبت اللغة التركية صفة
لغة التواصل المشتركة. وبفضل قيمتها التي تتمثل في التوحيد ومساحة تاثيرها
فان اللغة التركية، ولفترة ليس بالقصيرة كانت تدرس من قبل المؤسسات التابعة
للجمهورية التركية، او المحاضرون المحليون، او المبادرات المدنية، او من
خلال الجهود الشخصية المبذولة في دول كالولايات المتحدة الامريكية،
والمانيا، وارجنتين، واستراليا، والدنمارك، واندونيسيا، وبريطانيا، والمغرب
العربي، وفرنسا، وغينيا، وكوريا الجنوبية، وجورجيا، والهند، واليابان،
وكندا، وكينيا، ولتوانيا، ونيبال، وروسيا وفيتنام.


وفي العصر الحديث فقد قطعت
العلاقة التي تربط مابين الثقافات واللغات شوطا كبيرا وبسرعة فائقة، مما
ادى الى توسع رقعت تاثير اللغة التركية التي تزداد يوما بعد يوم. كما ان
انتشار استخدام وسائل التواصل الحديثة كالانترنت والتلفزيون والاذاعة،
اتاحت الفرصة للاستماع واستخدام اللغة التركية في كافة انحاء العالم.


اللغة التركية في العالم
Hazırlayan: Jost Gippert - 1993-2010

مناطق انتشار اللغة التركية

"تبدأ مناطق انتشار اللغة
التركية من بحر القطب الشمالي وتمتد إلى شمال الهند، ومن داخل جمهورية
الصين الشعبية إلى أبعد نقطة أوربا بكونها لغة منطوقة حية في جغرافية تقدر
مساحتها حوالي 12 مليون متر مربع كلغة تعتبر أكبر أسرة فرعية من أسرة
اللغات الالطية.


وقد شهد فامبري أ. ه. عالم التركيات المشهور الذي عاش في
القرن التاسع عشر بوسعة انتشار اللغة التركية من خلال رحلته الى تلك
الجغرافية وقال إن معرفة اللغة التركية لدى شخص تقصد السفر من البلقان الى
المانشوريا تجعل رحلته تنتهي على أسهل طريقة وإن اللغة التركية كانت تنطق
على نطاق واسع في هذه المناطق . اليوم توسعت هذه المناطق المذكورة. ولاسيما
نتيجة هجرة بعض الاتراك إلى بلاد أوربا المتمدنة وبأغراض مختلفة مثل العمل
وتلقي الدراسة هنالك بحيث توسعت مناطق انتشار اللغة التركية متجاوزة حدود
البلقان حتى وصلت الى سواحل المحيط الأطلسي.


وتنقسم اللغة التركية إلى عشرين لغة مكتوبة لاتزال حية
كلغة منطوقة ومكتوبة بكثافة في آسيا الوسطى والشرق الأوسط وهما كانتا
منطقتين متمدنتين للشعوب التركية منذ الألف الأخير؛ وجمهورية تركيا،
والجمهوريات التركية التي أعلنت استقلالها عن الاتحاد السوفياتي السابق مثل
أذربيجان وتركمانستان وأوزبكستان وكازاخستان وقيرغيزستان، ودول البلقان
والاتحاد الروسي وإيران والعراق وأفغانستان وجمهورية الصين الشعبية.


إن هذه المجتمعات التركية التى عاشت القرون الوسطى
والجديدة في مناطق كبيرة تنتشر في الاتحادات السياسية مثل الامبروطرية
العثمانية والجيش الذهبي، قد أنشأت ادبا تحريريا قويا وأدبا شعبيا قوميا
بفضل طابع العثمانية المكتوبة واللغة التشغاتيية التقدليدية الموحد الذي
بقي فعالا حتى الربع الأول من القرن الـ20. وكانت الكلمات والأمثال
والمصطلحات والمفاهيم الأساسية التى تُكوِّن معظم التراث اللغوي مشتركة في
لغات هذه الشعوب التركية.


هذه الخاصية الجامعة والمشترك للتركية تجعلها في وضع
مماثل رغم اختلافها عن تلك اللغات مثل العربية والهندية والصينية التي
تُنطق وتُكتب بلهجات متفاوة. كما كانت اللغة واحدة رغم تعدد اللهجات التي
تنتمي الى هذه اللغة كلغة فرعية والأمر كذلك في اللغة التركية وقد تم
انقسامها الى لغات مكتوبة تزاد من فرقاتها اصطناعية تحت ظروف الاتحاد
السوفياتي السياسي. هذه اللغات التركية المكتوبة كالآتي:


التركية المنطوقة في تركيا، الأذربيجانية و التركية
التركمانية والتركية الاوزبكية والتركية الكازاخستانية، التركية الكيرغزية ،
التركية التترية، التركية البشكيرية وتركية الأويغور، تركية الغاغوز،
تركية كاراكالباق، تركية كومق، تركية كاراشاي، تركية البلكار، تركية
النوغاي، تركية هاكاس، التركية الألطيية، تركية طوا، تشوفاشتا والتركية
الياقوتية. من جانب آخر يعيش في أوربا قرابة 6 ملايين من الاتراك ومعظمهم
من مواطني الجمهورية التركية والذين استوطنوا في بلاد أوربا كما أنه تقطن
نسمة مهمة من السكان الأتراك في بلاد أوربية سوى دول الأعضاء بالاتحاد
الأوربي. ويكون الجزء المهم من هؤلاء السكان مواطني البلاد التي يعيشون
فيها. ثم ان عددا كبيرا من أجناس الاتراك يسكنون في رومانيا وخصوصا في
بالغاريا كمواطني هذين البلدين. وكذلك يعتقد - مع الاتراك المستوطنين في
البلاد الأخرى مثل مقدونيا وكوسوفو أن الاتراك الذين يعيشون في القارة
الأوربية بأسرها يتجاوز عددهم 7 ملايين نسمة. وتكون لغة جميع هذه الشعوب
التركية القاطنة في أوربا هي اللغة التركية المنطوقة في تركيا. وتسعمل
التركية المنطوقة بتركيا في الجرائد والمجلات ووسائلا الإعلام المنشورة من
قبل الأتراك في هذه الدول الخارجية.



إن اللغة التركية أصبحت اليوم لغة حية ومنطوقة ومستعملة
في جميع أنحاء العالم بفضل الناطقين بها القاطنين في الجزيرة العربية وشمال
إفريقيا وقارتي أمريكا الجنوبية والشمالية وفي البلدان المختلفة على ان
تكون في مقدمتها الولايات المتحدة واستراليا حيث هجر الأتراك اليها في
الفترات المختلفة وانه باتت لغة تواصل فعاليتها بشكل فعال على الكرة
الأرضية من خلال البث الإذاعي والتلفزيوني المنتشرعن طريق الأقمار
الصناعية، والإذاعة بالأوساط الإلكترونية وبواسطة صحفنا ومجلاتنا المنشورة
في الخارج ومع المؤسسات التدريسية والدورات الدراسية.


إذا نظرنا إلى خريطة العالم السياسية ليومنا فنرى هناك
شعوبا تركية يعيشون في ظل حكومات مختلفة ولكن في بلاد ذات الحدود المجاورة
حيث يتكلمون لغات متشابهة جدا وفضلا عن هذا التشابه في اللغة يظهرالتشابه
الثقافي الكبير بين هذه المجتمعات التركية كحقيقة غير مشكوك فيها. لاتُعرف
الأغاني الشعبية الأناضولية في تركيا فحسب، بل تُنشد وتلقى في البلقان
والشرق الأوسط والقوقاز وحتى الاسيا الوسطى.


طعام مانتي (الرفيولي التركي) الذي يتمتع بشعبية في
المطبخ التركي على اختلاف احجامه وأسمائه يبدي ملامح مشتركة من سيبيريا إلى
الصين ومن آسيا الوسطى إلى الآناضول. ولم تشع سمعة ونوادر جحا نصر اللدين
بين الشعوب من الأجناس الأتراك فقط، لكن انتشرت بين الأمم المجاورة في
المنطقة نفسها. وأما التشابه الأكثر لفتا بين الناطقين باللغةالتركية فيظهر
في مجال ثروة الكلمات و الخصائص الصرفية.


حسب نتائج دراسات علم التركيات العلمية والمنجزة مستقلة
في كثير من بلاد العالم تملك هذه اللغات المكتوبة التركية كلمات تعادل
بعضها البعض صوتية بموجب المعطيات للثروة الكلامية المصنفة بمعاييرعلم
المعاجم. بفضل هذه الثروة الكلامية الأساسية العارية عن المفردات الأجنبية
تستطيع المجتمعات التركية أن تفهم بعضها

بعضا باللغة نفسها ودون وضع واسطة أوسيلة اعلامية بينهم.


إن أسماء الأرقام والضمائر والأفعال في هذه اللغات
المكتوبة واللهجات تكون على الطريقة نفسها. و يعد 220 مليون بشرا يعيش في
منطقة تبدأ من سواحل المحيط

الأطلسي وتمتد إلى داخل أراضي الصين، الأرقام قائلا بر
(واحد)، إكي (ثاني)، أوتش (ثلاثة)، دورتْ/تُورت (أربعة)، بَشْ (خمسة)،
آلْتِي (ستة)، يَدِي/ يدِّي/جَتِي (سبعة)، سَكِيز (ثمانية)، توكوز /طوكوز
(تسعة)، أون ( عشرة). سوى أقل القليل من اختلافات الصوتية الصغيرة في أسماء
الأرقام تُنطق كاملها على نحو مشترك. هذه الاختلافات الصوتية بين اللهجات
فرقات عامة وتظهر على الكلمات الأخرى أيضاّ". ( آكالين 2010:2)





المرجع:

Akalın, Şükrü Halûk. Türk Dili :Dünya Dili, 2010, ANKARA. http://www.tdk.org.tr/TR/dosyalar/Turk%20Dili%20Dunya%20Dili.pdf (03.10.2011)


الوطن الأم للأتراك وجيرانهم الأقدمون

كان أجداد الأتراك يعيشون في الأراضي الواقعة بين جبل
أورال وبين جبال سايان وألطي وتنكري وذلك بين أعوام 1000-2000 ق.م. وهذه
المنطقة الجغرافية البادئة من الشمال الشرقي لبحر قزوين والممتدة إلى جبال
تنكري وآلتاي وسايان والحاوية بحيرتي آرال وبلقاش كانت المنطقة الوسطى
لأوراسيا. كان في الشرق أسلاف المغول وتونغز والكوريين أما في المناطق
الشمالية في الغرب فثم أجداد الفنلنديين والمجريين بينما قطن القبائل
الآرية في المناطق الجنوبية من الغرب. وكان في جنوب أوراسيا يعيش أجداد
الصينيين والهنديين والفارسيين القاطنين في شرق هذه المنطقة نحو غربها. إن
تواجد بعض الخصائص المشتركة والمبادلات اللغوية بالمفردات في اللغة

التركية مع لغات المغول والفنلديين والايغر والهند وأوربا والصين فهو يكون نتيجة آثار المجاورة هذه معهم في هذا الماضي البعيد.


هناك آراء مختلفة تدور حول الوطن الأم للهندو أوروبيين. و
هناك من يعتبرون أن المناطق الآرية مثل أوربا الوسطى ومنطقة البلطيق
والشمال الغربي للبحر الأسود وشمال القوقاز وبحر قزوين كانت الوطن الأم
للهند وأوربا إضافة إلى الآراء التى تعد غرب جنوب بحر قزوين وأراضي
الآناضول كالوطن الأم لهم. في الواقع لا يعود تاريخ وصول الهند والأوربيين
إلى الأناضول وإيران والآسيا الوسطى والهند إلى ما قبل عام 2000 ق.م. يعتبر
المؤرخون أن النهود وصلوا إلى الأناضول الوسطى في عام 2000 ق.م. ثم إلى
الهند الشمالي في عام 1700 ق.م فإلى الإيران في عام 1500 ق.م. قد عاش في
الأناضول وبلاد مابين نهرين قبل التواريخ المذكورة أعلاه أقوام ينطقون
أغلبيتهم بلغات سلافية. كانت لغة الهاتيين الذين عاشوا في الأناضول قبل
الحيثيين وهم كانوا قوما آريا، ولغات الحرانية وحضارة أرارتو في الأناضول
ولغة السمريين الذين قطنوا في بلاد ما بين النهرين، من بين الفصائل اللغوية
السلافية. والفصائل اللغوية الحية التى ذات البنية السلافية في يومنا
الحاضرهي لغات الأورال (الفنلندية، المجرية) واللغة الألطية ( التركية
والمنغولية والتونغزية والكورية واليابانية) فقط." ( أرجلاسون 33:2007)



المرجع:

- Ercilasun, Ahmet Bican. (2007). Başlangıçtan Yirminci Yüzyıla Türk Dili Tarihi. Ankara: Akçağ. (Syf. 33)


ترجمة المرجع: أسم الكاتب : أحمد بيجان ولقبه: أرجلاسون.
اسم الكتاب: تاريخ اللغة التركية من البداية إلى القرن العشرين. طبع في عام
2007 بدار الكتب آكتشاغ في أنقرة. المقتبس من الصفحة الـ33

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://amel.ahlamoontada.net
 
عالمية التركية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الأمل  :: فئة التعليم :: فئة اللغات :: اللغة التركية-
انتقل الى: