منتدى الأمل
حللت أهلاً .. ووطئت سهلاً ..
ياهلا بك في منتدانا ..
ان شاء الله تسمتع معانا ..
وتفيد وتستفيد ..
وبانتظار تسجيلك و مشاركاتك وابداعاتك ..


 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  الحياه ليست طويله بما فيه الكفايه لتدرك غايتها ومعناها ج1

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حسام الدين
عضو مجتهد
عضو مجتهد
avatar

الجنس : ذكر
مشاركاتيے : 203
تاريخ انظمامي للأمل : 20/04/2012

مُساهمةموضوع: الحياه ليست طويله بما فيه الكفايه لتدرك غايتها ومعناها ج1   الخميس يوليو 12, 2012 3:33 pm

<tr></tr>


السلام عليكم

بسم الله و الصلاة و السلام على رسول الله

حبيت اليوم اطرح عليكم موضوع قد يكون مهم للبعض و قد لا يكون للبعض الاخروقد يكون طويلا بعض الشيء و لكنه يستحق القراءة

و سبب طرحي له اني لاحظت من خلال تعاملي مع كثير من الناس وخصوصا مع بعض الاصدقاء ومن
خلال تحاوري معهم لا حظت بان اغلبية الناس متشائمين و يقنطون من رحمة الله
عند اتفه مشكلة تصيبه او عرقلة ولو كانت صغيرة تعترض طريقه تجده يقول انا
معنديش الزهر هذا هو حظي من الدنيا و الكلمة المشهورة عندنا نحن
الجزائريين هي الله غالب


انا اعرف و الكل يعرف ان الله هو الغالب و لكن هذا
لايعني ان تقف مكانك و عندما لا تصل الى مبتغاك تقول الله غالب وتعصيه و
تقول مكتوب ربي


لا فانا فرايي ان الله اذا حرم شيء لن يقدره عليه فاذا
فعلته فهذا من صنع يديك و من امر نفسك الامارة بالسوء فمثلا لو قلت لشخص
لا تفعل شيء ثم كانت لي سلطة عليه و اجعله يفعله رغما عنه الا اكون ظالمة


فاذا التقيت بشخص كافر وحدثته عن الدين الاسلامي وقلت
له ان الله حرم علينا الخمر و الميسر ولحم الخنزير و الزنا.....الخ وانت
تسهرليلك في القمار وشرب الخمر ونهارك في التحدث مع تلك و الخروج مع
الاخرى فسالك الكافر اذا كانت هذه التصرفات محرمة في دينكم فلما تفعلها


فتجيب هذا مقدر علي فكل مايفعله الانسان من امر الله
فبرا يك ما هو ظن الكافر بالاسلام الن يقول ما هذا الدين يحرم عليهم شيء و
يفعلونه و ماهذا الرب الذي يعبودنه يحرم عليهم افعال و يقدرها عليهم
سيقول انه رب ظالم والعياذ بالله ان يكون ربنا ظالما سبحانه الرب العدل
عما يصفون


فاهم شيء يجب ان تؤمن به هو ان الله عدل لن يظلمك اذا
سعيت نحو هدفك و ثابرت حتى تصل اليه و ستصل باذنه تعالى بالرغم من
الصعوبات التي ستجدها في طريقك و الحياة ليست دائما معك فقد تكون ضدك "الدهر يومان يوم لك ويوم عليك .فاذا كان لك فلا تبطر واذا كان عليك فلا تضجر.(الامام علي بن ابي طالب)


واعلم انه ما من صعوبات تعترضك فهي امتحان من الله تعالى يختبر به مدى ايمانك به و ثقتك به

فلا تجعل للياس مكانا في قلبك ف ثق في الله اولا ثم في نفسك نحن نسقط لكي ننهض ,ونهزم في المعارك لكي نحزر نصر اروع تمام كما ننام لنصحوا اكثر قوة ونشاطا(الشاعر براوننغ)


واهم شيء يجعلك تستمر نحو تحقيق هدفك
ان لا تصغي لاحاديث الناس التي تبعث في نفسك الياس و الاحباط و عش اصم
بينهم حتى لا تسمع انتقاداتهم السلبية لك


يحكى ان ضفدعتان سقطتا في بئر فحاولتا
الصعود لكن بقيت الضفادع بدات تستهزا بهما و تردد لن تصعدا ستسقطا
فالضفدعة الاولى كلما صعدت تعود وتسقط حتى استسلمت و بقيت مكانها اما
الثانية فكانت تصعد وتصعد حتى بلغت القمة و خرجت فبرايك ما السبب الذي جعل
الاولى تسقط رغم محاولتها و الثانية تبلغ هدفها


التي بلغت هدفها كانت صماء فبالتالي لم تسمع استهزاء الاخرين بها و سارت نحو هدفها حتى بلغته .

لن تستطيع ان تمنع الطيور الهم ان تحلق على راسك لكن تستطيع ان تمنعها ان تعشش في راسك(مثل صيني)

تابع....



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
BIBA
عضو فعال
عضو فعال
avatar

الجنس : انثى
مشاركاتيے : 70
تاريخ انظمامي للأمل : 09/06/2012

مُساهمةموضوع: رد: الحياه ليست طويله بما فيه الكفايه لتدرك غايتها ومعناها ج1   الأحد يوليو 15, 2012 9:45 pm


_________________
آن مرت آلأيآم ولم ترونـــــــي.
فهذه موآضيعي فتـذگرونـــــــي.
وآن غپت يومآ ولم تچدونــــــي.
ففي قلپي حپگـم فـلآتنسونـــــــي.
وآن طآل غيآپـي عنگــــــــــــــم.
دون عـودة آگون وقتهـآ پحـآچــة.
للدعـآء فآدعـولــــــــــــــــــــي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الحياه ليست طويله بما فيه الكفايه لتدرك غايتها ومعناها ج1
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الأمل  :: فئة الأقسام العامة :: المنتدى العام-
انتقل الى: